حقوق السكن والأراضي والممتلكات

03-02-2021

حدد المرسوم 66 لعام 2012 الخاص بإحداث منطقتين تنظيميتين ضمن مدينة دمشق، من يستفيد من السكن البديل، ومن يحصل على بدل الإيجار. ويمكن بحسب المرسوم 66، تقسيم أصحاب الحقوق المستحقين للسكن البديل أو لبدل الإيجار، إلى أربعة فئات.

03-02-2021

بعد تهجير دام لأكثر من سنتين ونصف، عاد الأهالي إلى بعض القرى في اللجاة بريف درعا الشمالي، برعاية روسية، في حين ما زال أهالي بعض القرى المجاورة ينتظرون تنفيذ الوعود المقدمة لهم بالعودة.

03-02-2021

رغم الحماية التي تقدمها القوات التركية لمناطق سيطرة المعارضة شمال غربي سوريا، إلا أن انتشارها على المدى الطويل، بدأ يثير قضايا تتعلق بالمواقع التي تشغلها على الأرض. 

وكان الجيش التركي قد أقام مطلع العام 2020 خطاً دفاعياً، بين قوات المعارضة وقوات النظام، في أرياف حماة وحلب وإدلب واللاذقية. ونشرت القوات التركية في الخط الدفاعي، نحو 6000 جندي تركي، وحوالي 7500 آلية عسكرية؛ توزعت على أكثر من 70 نقطة وموقع استراتيجي.

03-02-2021

بدأت بلدية الرقة، في 24 كانون الثاني، حملة هدم وإزالة لعشرات المنازل والمحال التجارية التي وصفتها بالمخالفة شمالي مدينة الرقة.

27-01-2021

 

عُقِدَت خلال العام 2020 ثلاث جولات من المزادات العلنية لاستثمار أراضي النازحين عن أرياف حماة وإدلب وحلب؛ الأولى لاستثمار محصول الفستق الحلبي، والثانية لقطاف الزيتون، والثالثة لزراعة القمح. ونظّمت تلك المزادات اللجان الأمنية والعسكرية في تلك المحافظات، عبر الروابط الفلاحية.

27-01-2021

أخلت اللجنة المشرفة على ضاحية مطار دمشق الدولي "ضاحية سكّا"، في 14 كانون الثاني، بالقوة عائلة بعد أيام من وفاة رب العائلة وهو موظف متقاعد كان يعمل في المطار. اللجنة لم تؤمن للعائلة أي بديل، واقتحمت المنزل وتحفظت على الموجودات فيه، لما قالت إنه "سكن وظيفي يحق فقط للعمال الحاليين في المطار".

27-01-2021

بعد أكثر من عامين على العودة الجزئية إلى بلدة حرّان العواميد في الغوطة الشرقية، ما زال الأهالي يعانون من استيلاء قوات النظام على بعض المنازل، وعدم السماح بإعادة إعمار كثير من العقارات المدمرة جزئياً أو كلياً.

13-01-2021

استأنفت محافظة دمشق خلال الأسابيع الماضية، دفع بدلات الإيجار المتأخرة لمستحقي السكن البديل في مشروع ماروتا سيتي، عن عام 2020 وجزء من عام 2019، وذلك بعد انقطاع طويل. وبررت المحافظة التأخير في الدفع بسبب جائحة كورونا، رغم أن هذا التأخير ليس الأول من نوعه خلال السنوات الماضية.

13-01-2021

تصاعدت وتيرة هدم مخالفات البناء في الشهر الأخير لعام 2020 بصورة غير مسبوقة، واتخذت شكل حملة منظمة شملت العديد من المحافظات انطلاقاً من محافظة حماة، قبل أن تتوسع لتشمل ريف دمشق وصولاً إلى القنيطرة والسويداء وديرالزور. حتى أن مجالس المحافظات استنفرت خلال فترة الأعياد، وواصلت هدم المخالفات في ليلة رأس السنة، تنفيذاً لما وصفته مواقع إعلامية موالية بأنه "أوامر مشددة من السلطة السياسية العليا".

13-01-2021

لا يزال مصير بعض الأحياء القديمة المدمرة في مدينة حمص غامضاً مع تصريحات حكومية متناقضة بخصوص القانون الذي يجب اعتماده لإعادة إعمار المنطقة الخالية من سكانها.

13-01-2021

زادت مؤخراً عمليات شراء العقارات بالإكراه في عدد من أحياء مدينة حلب الشرقية. وتولت مجموعات ميليشياوية مسلحة إتمام الصفقات، لصالح شركات التطوير والاستثمار العقاري. واستحوذت شركة القاطرجي للتطوير والاستثمار العقاري، على الحصة الأكبر من المنازل والعقارات المشتراة بهذه الطريقة من المُهجّرين قسراً والنازحين داخلياً.

06-01-2021

للمرة الأولى منذ استيلائها على منطقة وادي بردى غرب دمشق في العام 2017، سمحت قوات النظام نهاية العام 2020 لمُهجرين بزيارة وجيزة لتفقد أملاكهم في بلدات عين الفيجة وبسيمة وعين الخضراء.

06-01-2021

ما بين العامين 1960-2012 صدر أربع قوانين مختصة بإزالة مخالفات البناء، لا تختلف كثيراً عن بعضها البعض إلا بالغرامات والعقوبات، وتتعايش تعليماتها من دون أن يلغي أحدها الأخر كلياً. ويعود ذلك إلى ارتباط مخالفات البناء بتاريخ وقوعها، وبالتالي أحكام القانون الساري عليها في فترة وقوعها.