اخبار

25-10-2022
في 15 تشرين الأول الجاري، قالت وسائل إعلام موالية للنظام بأن 800 عائلة عادت للاستقرار والسكن في مدينة معرة النعمان بريف إدلب. وأقيم لذلك احتفال حضره مسؤولون في الدولة وحزب البعث. ولكن، ومع انتهاء الاحتفال، غادرت معظم تلك العائلات المدينة المدمّرة، بحسب مراسل سيريا ريبورت في المنطقة. ويعود ذلك بشكل رئيسي لأن المدينة غير قابلة للسكن بعد، بسبب الدمار الكبير للمنازل والبنى التحتية. 
25-10-2022
خلال الأعوام القليلة الماضية، بدأ بعض العلويين النازحين عن حي الوعر الحمصي، رحلة العودة إليه. ولكن، لا تبدو العودة للبعض أمراً سهلاً في ظل الفظاعات التي ارتكبت على أساس طائفي خلال سنوات الحرب.
25-10-2022
عندما تستملك جهات تابعة للإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا أراضي خاصة بغرض النفع العام، فإنها تقوم بالتعويض على أصحاب الحقوق، فقط إن طالبوا بحقوقهم. ويساهم في ذلك عدم وجود قانون خاص بالاستملاك لدى الإدارة الذاتية ولا هيئات خاصة تقوم بتنظيمه. الأمر ذاته ينطبق على حدوث ضرر في العقارات أو الأراضي نتيجة المجهود الحربي أو الأمني لقوات سوريا الديموقراطية.
25-10-2022
وافق المكتب التنفيذي لمحافظة دمشق، بموجب القرار رقم 991 الصادر في 3 تشرين الأول 2022، على منح "أذونات" ترميم وتدعيم وإعادة بناء لأجزاء العقارات المرخصة في منطقة القابون السكنية، وتنفيذ تلك الأعمال خلال 6 أشهر من تاريخ منح "الإذن".
18-10-2022
في 20  أيلول 2022، أرسلت إدارة أمن الدولة "المخابرات العامة" إلى مختار بلدة الدخانية بريف دمشق، لائحة بأسماء 70 نازحاً عن البلدة، وأبدت عدم وجود مانع لديها على عودتهم. ولكن، لا يبدو أن صدور هذه اللائحة يعني بأن العودة ستكون قريبة إلى البلدة الخالية من السكان منذ ثمانية أعوام.
18-10-2022
صدر في آب الماضي المرسوم رقم 13 لعام 2022 القاضي بمنح تسهيلات وإعفاءات ضريبية واسعة داخل المدن القديمة في محافظات حلب وحمص ودير الزور، بما في ذلك الأسواق القديمة والتراثية. وبانتظار صدور التعليمات التنفيذية للمرسوم، تتضارب التصريحات الرسمية حول الأسواق أو المناطق المتوقع أن يشملها نطاق تنفيذ المرسوم 13 في مدينة حمص.
11-10-2022
في 28 آب 2022 أرسلت المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في محافظة دمشق، إلى مختار بلدة عين الفيجة بريف دمشق، كتاباً رقمه 10099، طالبة منه تبليغ أصحاب عقارات في منطقتي دير مقرن وعين الفيجة العقاريتين، بقرار استملاك عقاراتهم، استناداً للمادة 9 من قانون الاستملاك رقم 20 لعام 1983.
11-10-2022
لم يتمكن عدد من النازحين الذين عادوا مؤخراً إلى حلب الشرقية، من إستعادة منازلهم التي قطنها أثناء غيابهم مهجّرون آخرون من بلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب. ويرفض لواء الباقر، المليشيا الموالية للحرس الثوري الإيراني والمسيطرة على بعض أحياء حلب الشرقية، إخلاء تلك المنازل من شاغليها وإعادتها لأصحابها الأصليين. 
04-10-2022
في 17  أيلول 2022، أزالت ورشات هدم تابعة لمحافظة ريف دمشق، مدعومة من قوة شرطية تتبع لناحية المليحة، سوراً يحيط بمزرعتين في منطقة الشبرة جنوبي بلدة حتيتة التركمان في الغوطة الشرقية. وتقع المزرعتان عند تقاطع سكة القطار وطريق مطار دمشق الدولي. وفي يوم 19 أيلول 2022 هدمت الورشات ذاتها، سبعة قصور شبه جاهزة للسكن، في المنطقة ذاتها. 
04-10-2022
في 16 آب 2022، أصدرت وزارة الأشغال العامة والإسكان القرار رقم 6375، القاضي بتعديل المادة 37 من نظام عمليات المؤسسة العامة للإسكان الصادر بالقرار رقم 8 لعام 2016. والمادة 37 خاصة بشروط تسديد الأقساط الشهرية للمكتتب أو المُخصص.
04-10-2022
في بعض الحالات تواجه النساء ما يفوق التهميش لحقوقهن في السكن، الأرض والملكية، إلى حدّ يصل إلى تهديدهنّ نفسياً وجسدياً للتنازل عن ملكياتهن.
27-09-2022
تتواصل عملية إخلاء وهدم عقارات متضررة في حي كرم حومد في حلب الشرقية، خشية تكرار ما حصل في مبنى حي الفردوس الذي انهار على ساكنيه مطلع أيلول مخلّفاً أكثر من 13 ضحية. بعض عمليات الهدم تبدو عشوائية، أو مبينة على تقارير كيدية، ولا تستند إلى معايير السلامة الانشائية، ولا إلى أي سند قانوني.
27-09-2022
لم يخصص المخطط التنظيمي رقم 106 لحي جوبر الدمشقي الصادر في حزيران الماضي، مقسماً محدداً لإعادة بناء برج المعلمين الذي دمرته قوات النظام في العام 2015. إذ أن المحضر رقم 53 في الصحيفة العقارية، الذي كان البرج قائماً عليه، غير ملحوظ في المخطط رقم 106. 
27-09-2022
رغم الحفاوة التي أظهرتها وسائل الإعلام الموالية للنظام بعودة أول دفعة من النازحين من مناطق سيطرة المعارضة إلى مناطق سيطرة النظام في محافظة إدلب، لا تزال عملية استثمار أراضي الغائبين من النازحين قائمة على قدم وساق. 
20-09-2022
قرر المجلس الأعلى للاستثمار، في 11 أيلول، إحداث منطقة تنموية ضمن منطقة الليرمون الصناعية الحرفية شمالي مدينة حلب (تعرف أيضا باسم  بلليرمون)، وذلك استناداً إلى أحكام قانون الاستثمار رقم 18 لعام 2021. وهذه هي المنطقة التنموية الأولى التي يتم إحداثها في سوريا. وبانتظار صدور التعليمات التنفيذية لها، ما زال الغموض يحيط بكيفية تنفيذها وإن كان ذلك سيعني فقط إعادة إعمار وتأهيل المرافق العامة، أم أيضاً المقاسم الخاصة المُدمرة. 
20-09-2022
أحرقت قوات النظام وهدمت منازل متاخمة لخط التماس مع فصائل المعارضة في بلدة تادف بريف حلب، وفي المقابل فجّرت فصائل المعارضة منازل ومحال تجارية من جهتها على خط التماس. وبذلك، يعمل الطرفان على تثبيت نقاط التماس وحماية خطوطهم الدفاعية، داخل أحياء البلدة التي شهدت مواجهات عنيفة بينهما مؤخراً.
13-09-2022
أثار انهيار مبنى مخالف في حي الفردوس في مدينة حلب، ردود فعل نادرة في وسائل الإعلام الرسمية وشبه الرسمية السورية. إذ تعالت الدعوات في تلك الوسائل، لاتخاذ إجراءات عقابية بحق المتورطين بالمخالفة، مع الدعوة لتطبيق القانون رقم 40 لعام 2012 الخاص بإزالة مخالفات البناء في الحالات المماثلة. ويبدو أن ذلك السقف المرتفع في انتقاد الحادثة يعود لأن البناء مخالف بُني بعد انتهاء العمليات القتالية في حلب، ولم يكن للقصف السابق لقوات النظام على المنطقة أثر مباشر على انهياره. 
13-09-2022
منح المرسوم رقم 13 لعام 2022 تسهيلات وإعفاءات ضريبية واسعة داخل المدن القديمة والأسواق التراثية في محافظات حلب وحمص ودير الزور. لكن، لا يبدو بأن هذه التسهيلات والإعفاءات ستنعكس مباشرة على تسهيل عملية ترميم وإعادة تأهيل المساكن والمحال والمنشآت.